الخميس 22/08/2019
03:43 بتوقيت المكلا
نبذه عن دور المكتب منذ النشأة

   لقد كان النفط ومازال إلى يومنا هذا عنصراً مهماً في رفاهية الشعوب ودعم إقتصادها وعاملأ أساسياً في بناء المجتمعات وتطويرها واليمن تعد من الدول المنتجة والمصدره للنفط . 

 يعود تاريخ الاكتشافات النفطية لإجزاء الإمتداد الشرقي من اليمن إلى منتصف الثمانينات وبحسب المعلومات إن هذه المنطقة تزخر بكميات ضخمة من الإحتياطيات النفطية والغازية ومن هنا أصبح إنشاء مكتب وزارة النفط في محافظة حضرموت ضرورة ملحة وخاصةً بعد الإكتشاف التجاري لأول حقل نفطي في قطاع ( 14 ) المسيلة وهو ما يسمى بحقل سونا ، وفي عام 1993م تم الإنشاء الفعلي لمكتب الوزارة فرع حضرموت والذي يتمثل نشاطه في تنفيذ السياسة العامة لوزارة النفط والمعادن والإشراف والرقابة على عمل الشركات النفطية العاملة في محافظة حضرموت وعلى الوحدات التابعة للوزارة في المحافظة ( شركة النفط اليمنية ، هيئة المساحة الجيولوجية والثروات المعدنية ، هيئة إستكشاف وإنتاج النفط ) ومن ثم بداء يتوسع عمل المكتب من خلال تمويل العديد من المشاريـع التنمويـة فـي مجـالات ( الصحة ، التربية والتعليم ، المياه والصرف الصحي ، الكهرباء ، الطروقات ، ومجالات أخرى ) بمبلـغ إجمـالي يقدر( 1,718,759,475 )ريال للفترة من 1998– 2005م من بند التنمية الإجتماعية لوزارة النفط والمعادن  .

      بدأ الدور الإشرافي لمكتب وزارة النفط والمعادن فرع حضرموت يتعاظم وتطورت الخارطة النفطية حيث اصبح عدد القطاعات في المحافظة ( 47 ) قطاعاً منها 7 قطاعات منتجة ( قطاع 9 مالك ، قطاع 10 شرق شبوه ، قطاع 14 المسيلة ، قطاع 32 حواريم ، قطاع 43 جنوب حواريم ، قطاع 51 شرق الحجر ، قطاع 53 شرق سار ) و 18 قطاعـاً إستكشافيـاً ( العرمه 13 ، المكـلا 15 ، الفرت 33 ، هود 35 ، غرب المكلا 41 ، شمال حواريم 44 ، جنوب الفرت 45 ، جنوب هود 47 ، شمال المكلا 48 ، جنوب شرق المعبر 49 ، سار 52 ، شرق المعبر R2 ، 69 ، 71 ، 72 ، 73 ، 74 ، 7 )  و 22 قطاعاً مفتوحاً برياً وبحرياً ومشتركاً.

      ولقد بلغ حجم الإنتاج التراكمي من هذه القطاعات المنتجة للفترة من 1993 – 2005م ( 1,029,452,005 ) برميل ، كل هذا بالإضافة إلى مشاركة المكتب في العديد من المؤتمرات والندوات العلمية الخاصة بالبيئة والإستثمارات النفطية .

    إن دور المكتب يأتي منسجماً مع السياسات المتبعة من قبل وزارة النفط الترويجية والتسويقية منها وكذا الميزات الاستثمارية التي تمنحها عقود المشاركة في إنتاج  النفط . خلال الثالثة العقود الأخيرة حققت نجاحات جبارة تتويجاً للسياسة الحكيمة التي تنتهجها بلادنا برعاية فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية وتكريماً من القيادة السياسية لمحافظة حضرموت والسلطة المحلية وعلى رأسها العقيد / عبدالقادر علي هلال محافظ المحافظة وتشريفاً لهذه المحافظة النفطية وللدور المتميز الذي يبذله مكتب الوزارة بالمحافظة سينعقد المؤتمر النفطي الثالث في عاصمة المحافظة وحاضرتها مدينة المكلا جاء ذلك على لسان وزير النفط والمعادن الأستاذ خالد محفوظ بحاح في التصريح التي أجرته معه مؤخراً صحيفة الجمهورية (العدد 13368) .


  • إقرا ايضاً